صورة ارشيفية رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر

يونكر يعتبر ان روسيا تشكل "مشكلة استراتيجية" للاتحاد الاوروبي

اعتبر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر الخميس ان روسيا تشكل "مشكلة استراتيجية" للاتحاد الاوروبي في اطار الازمة الاوكرانية، مؤكدا في الوقت نفسه انه سيفعل كل ما في وسعه كي تعود من جديد "شريكا استراتيجيا".

وقال يونكر "نعم روسيا تعتبر في الوقت الحالي مشكلة استراتيجية" وذلك اثر لقاء مع رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف تركز خصوصا على اعلان موسكو التخلي عن مشروع خط انانبيب الغاز "ساوث ستريم".

واضاف يونكر "امل ان تعود من جديد في الغد شريكا استراتيجيا والمفوضية الاوروبية ستفعل كل ما يمكن لها فعله في هذا الصدد"، مشيرا مع ذلك الى ان "رقصة التانجو تحتاج الى شخصين".

وكان يونكر يرد على سؤال عن تعليق نسب الى الرئيس الجديد للمجلس الاوروبي، البولندي دونالد تاسك، وصف فيه روسيا بانها "مشكلة استراتيجية".

وبشان ملف ساوث ستريم، قال يونكر "لا اقبل فكرة ان تكون بلغاريا محل ابتزاز"، مضيفا "ساوث ستريم يمكن ان يبنى، لقد تم توضيح الشروط منذ وقت طويل ولا يوجد اي جديد، الكرة الان في الملعب الروسي".

ومن المقرر بحث تاثير اعلان موسكو خلال اجتماع سيعقد في التاسع من اذار/مارس المقبل في بروكسل على هامش اجتماع مجلس وزراء الطاقة.

من جانبه قال بوريسوف "امل ان تعود العلاقات مع روسيا سريعا الى طبيعتها"، مذكرا بان بلاده ستخسر ماديا من تخلي روسيا عن المشروع الذي اعلنه الرئيس فلاديمير بوتين الاثنين في انقرة.

واضاف "لكن ذلك يتوقف ايضا على روسيا التي يتعين عليها اعادة التفكير ومراجعة موقفها" مؤكدا انه اذا ما وافق الروس على القواعد المنظمة لسوق الطاقة الاوروبية فانه "سيكون من الممكن بناء ساوث ستريم".

ويتمثل مشروع ساوث ستريم الذي تشارك فيه سبع من دول الاتحاد الاوروبي من بينها ايطاليا، في نقل الغاز الروسي الى الاتحاد الاوروبي عبر بلغاريا بالالتفاف على اوكرانيا.

 

×