تظاهرات ليلية في نيويورك

توقيف 83 شخصا في تظاهرات ليلية في نيويورك

اوقف 83 شخصا في نيويورك في تظاهرات انطلقت بعد صدور قرار بعدم توجيه التهمة الى شرطي ابيض ضالع في مقتل شاب اسود، على ما علم لدى شرطة المدينة الخميس.

واتهم عدد من المتظاهرين بالاخلال بالنظام العام على ما اكد متحدث باسم الشرطة لفرانس برس.

وسار المتظاهرون في مجموعات صغيرة في المدينة مساء الاربعاء حتى وقت متاخر ليلا وحالوا تعطيل الاضاءة السنوية لشجرة الميلاد امام مبنى روكفلر سنتر واختلطوا مع السياح في ساحة تايمز سكوير وعرقلوا حركة السير على الطريق السريعة وست سايد هايواي ونفق لينكولن ثم على جسر بروكلين.

وانتشرت الشرطة باعداد كبيرة في المدينة. ولم يسجل وقوع اي حادث خطير.

وبدات التظاهرات بعد قرار لجنة محلفين كبرى في دائرة ستاتن ايلاند في نيويورك عدم توجيه التهمة الى شرطي ابيض ضالع في مقتل رجل اسود في تموز/يوليو في اثناء عملية توقيف عنيفة.

وقام عدد من الشرطيين البيض بتسمير اريك غارنر، الاب لستة اطفال الذي اشتبه في بيعه السجائر بشكل غير شرعي، ارضا بعد ان رفض توقيفه. وثبته احد الشرطيين بالارض من رقبته، وهي حركة ممنوعة في شرطة نيويورك. واشتكى غارنر البدين الذي يعاني من الربو تكرارا "اعجز عن التنفس"، قبل ان يفقد الوعي.

وتمكن شاهد من تصوير المشهد كاملا.

لاحقا اعلن عن وفاة غارنر، وخلص الطبيب الشرعي في نيويورك الى انه قتل نتيجة الضغط على رقبته.