الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين يعتبر أن أوكرانيا لم تكن سوى ذريعة للغرب من أجل تقييد روسيا

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس ان الازمة الاوكرانية لم تكن سوى ذريعة لفرض عقوبات على روسيا  استغلها الغرب الساعي منذ زمن بعيد لوقف تقدم روسيا.

وقال بوتين عارضا حصيلة السنة في كلمته السنوية امام مجلسي البرلمان الروسي ان "العقوبات لم تكن رد فعل مستاء من الولايات المتحدة او من حلفائها" واعتبر انه "حتى بدون ذلك (الازمة الاوكرانية وضم القرم) لكانوا ابتكروا شيئا اخر للحد من قدرات روسيا المتنامية" مشددا على ان "هذه الطريقة في التصرف ليست بجديدة".

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس انه لا ينوي قطع العلاقات مع اوروبا والولايات المتحدة، في خطاب القاه امام الكرملين المجتمع بمجلسيه.

غير انه جدد انتقاداته للولايات المتحدة التي "تسعى للتاثير سواء في الكواليس او بشكل مباشر على علاقاتنا مع جيراننا" مضيفا بسخرية "احيانا لا ندري مع من يجدر بنا التكلم، سواء مع الحكومات او مباشرة مع حماتهم او عرابيه الاميركيين".

 

×