اعصار هاجوبيت المدمر

الفلبين تحذر من حدوث اعصار "هاجوبيت" المدمر السبت المقبل

حذرت ادارة الأرصاد الجوية الفلبينية اليوم المواطنين والمقيمين في المناطق الواقعة وسط البلاد من حدوث اعصار مدمر بحلول يوم السبت المقبل يطلق عليه دوليا اسم (هاجوبيت).

وقال نائب مدير ادارة الأرصاد الجوية الفلبينية لاندريكو داليدا في تصريح صحفي اليوم انه من المرجح أن يصل اعصار (هاجوبيت) الى البلاد مساء يوم السبت حيث من المحتمل حدوث انهيارات ارضية في منطقة سامار الشرقية الواقعة في وسط البلاد بنسبة 75 في المئة.

وأضاف أنه على الرغم من أن الاعصار (هاجوبيت) أضعف من الاعصار (هايان) الذي حمل رياحا سرعتها 250 كيلومترا في الساعة فانه من المتوقع أن يتسبب في أمواج مد يصل ارتفاعها الى ما بين 3 و4 أمتار مشيرا الى ان اعصار (هاجوبيت) سيطلق عليه اسم (روبي) عندما يمر في البلاد.

وكانت الحكومة الفلبينة ارسلت يوم أمس امدادات طبية وغذائية الى أقاليم وسط الفلبين الواقعة في مسار اعصار (هاجوبيت) والذي يصنف من الفئة الثالثة حيث لاتزال مناطق وسط الفلبين تعاني من الدمار الذي أحدثه اعصار (هايان) الاستوائي في أواخر العام الماضي.

كما طلبت الحكومة الفلبينية من سكان القرى الساحلية والقرى المعرضة لانهيارات أرضية الانتقال الى المناطق التي خصصتها الحكومة لعمليات الاجلاء فيما يتجه اعصار (هاجوبيت) صوب اقليم (سامار الشرقية) في وسط الفلبين بسرعة تصل الى 140 كيلومترا في الساعة حاملة معها عواصف رعدية تصل سرعة رياحها الى 170 كيلومترا في الساعة.

وذكرت ادارة الأرصاد الجوية في الفلبين في وقت سابق أن اعصار (هاجوبيت) يحوم الآن فوق جزر (بالاو) حيث من المتوقع أن يستجمع قوته قبل أن يضرب شرق الفلبين مساء يوم السبت المقبل.

يذكر أن الجزر الفلبينية الواقعة في جنوب شرق آسيا تعد من اكثر البلدان تضررا من الاعاصير والأحوال الجوية السيئة في المنطقة حيث تتعرض الفلبين لأكثر من 20 اعصارا كل عام يضرب معظمها شمال البلاد بطول جزيرة لوزون الرئيسية.

ويعد اعصار (هايان) الاستوائي الذي ضرب وسط الفلبين في نوفمبر عام 2013 بسرعة رياح تجاوزت 300 كيلومتر بالساعة من أقوى الاعاصير التي ضربت البلاد مخلفة وراءها ما يزيد على 6000 قتيل وتشريد اكثر من مليون مواطن وتدمير مناطق بأكملها وخاصة المناطق الواقعة على سواحل المحيط الهادئ.

 

×