صورة ارشيفية الشرطة تحاول منذ أسابيع طرد المحتجين من الميادين الرئيسية. صورة ارشيفية الشرطة تحاول منذ أسابيع طرد المحتجين من الميادين الرئيسية.

واشنطن: تدعو الى انتخابات مع عدة مرشحين في هونغ كونغ

جددت الولايات المتحدة دعمها للمتظاهرين المطالبين بالديموقراطية في هونغ كونغ ودعت الصين الى التاكد من افساح المجال امام مرشحين من كافة الاتجاهات للتقدم بحرية الى انتخابات 2017.

وقال المسؤول الاميركي في وزارة الخارجية لشؤون آسيا دانيال راسل امام مجلس الشيوخ الاميركي انه يتعين على بكين وهونغ كونغ ان تعملا معا لضمان تنظيم عملية تنافسية لانتخاب رئيس الهيئة التنفيذية في هونغ كونغ.

واضاف ان واشنطن ستشجع هذه الانتخابات مؤكدا ان الولايات المتحدة تدعم المتظاهرين و"تقف الى جانب العدالة (...) والحرية".

وكان الدبلوماسي الاميركي يتحدث بينما يستسلم مؤسسو الحركة الموالية للديموقراطية للشرطة في عملية استسلام رمزية على اثر دعوتهم لوضع حد لشهرين من التظاهرات التي تخللتها اعمال عنف احيانا.

واعرب مساعد وزير الخارجية للشؤون الاسيوية ايضا عن قلقه حيال احترام الصين لنموذج "دولة ونظامين" والذي تعمل بموجبه هذا المستعمرة البريطانية السابقة التي انتقلت الى احضان الصين في 1997.

ونزل عشرات الاف المحتجين الى الشوارع في 28 ايلول/سبتمبر للمطالبة بوضع نظام انتخابي يؤدي الى انتخاب رئيس الهيئة التنفيذية في 2017 وفقا للاقتراع المباشر.

لكن الصين تطالب ان يحصل المرشحون الى هذه الانتخابات على موافقة لجنة موالية ما يضمن في نظر المتظاهرين تنظيم الانتخاب وفقا للوصاية الصينية.

وقال الدبلوماسي امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ ان "شرعية رئيس الهيئة التنفيذية في هونغ كونغ ستتحسن بشكل كبير مع احترام ضمان الانتخاب المباشر".

واضاف "هذا يستدعي تنظيم انتخابات بين عدة مرشحين وامكانية ان ينظم المرشحون من عدة تيارات سياسية حملات لدى الناخبين في هونغ كونغ".