مفاعل بوشهر الايراني

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحتاج تمويلا إضافيا لمراقبة أنشطة إيران النووية

أوردت وثيقة اطلعت عليها رويترز اليوم الأربعاء أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة عبرت عن حاجتها إلى تمويل اضافي من الدول الأعضاء يبلغ نحو 4.6 مليون يورو لتغطية مهمات المراقبة للاتفاق النووي الذي جرى تمديده بين إيران والقوى العالمية الست.

ولم تتوصل إيران وكل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا إلى حل للنزاع المستمر منذ 12 عاما بشأن ملف إيران النووي بحلول 24 نوفمبر تشرين الثاني الماضي ومددوا مهلة التفاوض حتى نهاية يونيو حزيران المقبل.

وبموجب هذا التمديد فان الاتفاق الأولي الذي توصلت اليه القوى الست وايران في العام الماضي والذي أوقفت بموجبه طهران معظم أنشطتها النووية الحساسة في مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها لا يزال ساريا.

وتتولى الوكالة الدولية للطاقة الذرية مهمة التأكد من وفاء إيران بتعهداتها بموجب الاتفاق الأولي.

 

×