مفاعل بوشهر الايراني

ايران: مزاعم الوکالة الدولية للطاقة الذرية عن الشق العسكري لبرنامجها النووي ملفقة

اعتبرت منظمة الطاقة الذرية الايرانية في مذکرة توضيحية وجهتها الي الوکالة الدولية للطاقة الذرية اعتبرت مزاعم الوکالة حول الشق العسکري المحتمل لبرنامجها النووي بانها ملفقة ومزيفة.

واعلنت المذکرة ان الوکالة لم تقدم حتى الان اي وثيقة معتبرة تؤکد مزاعمها في حين قدمت ايران خلال جلساتها مع الوکالة في شهري تشرين اول 'اکتوبر وتشرين ثان'نوفمبر الماضيين، ادلة تثبت زيف وثائق الوکالة، حسبما ذكرت وكالة الانباءالايرانية (إرنا) اليوم الثلاثاء .

واضافت المذکرة ان وثائق الوکالة مليئة بالاخطاء والاسماء الملفقة بالفاظ خاصة تشير الي ان واحدا من اعضاء الوکالة فقط لفق هذه الوثائق .

وکانت الوکالة الدولية للطاقة الذرية اعلنت في احدث تقرير لها الشهر الماضي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية امتنعت عن الرد علي الاسئلة المرتبطة بالابعاد العسکرية المحتملة لبرنامجها النووي وطالبت ايران بالرد علي اسئلتها .

يشار إلى أن إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وقعتا في11 تشرين ثان' نوفمبر عام 2013 اتفاقا سوف تبلغ طهران بموجبه الوكالةعن المفاعلات الجديدة و مواقع تخصيب اليورانيوم وهي بالفعل في مرحلة التخطيط الاولى ، أي عكس سياسة طهران التي تقدم تفاصيل فقط قبيل الانتهاء من تشييد مثل هذه المنشآت . كما يلزم الاتفاق إيران بالسماح بعمليات التفتيش في منجم كجين لليورانيوم و في مفاعال اراك حيث يوجد مفاعل تحت الإنشاء ينتج البلوتونيوم .

غير أنه لم يصدر بعد تصريح من قبل إيران للوكالة بزيارة موقع بارشين العسكري المهم ، والذي ترجح وكالات استخبارات غربية بأنه في هذا الموقع يجري القيام بتجارب لتطوير رؤوس نووية.

 

×