شعار الاتحاد الاوروبي

المفوضية الاوروبية: تخلي روسيا عن ساوث ستريم للغاز يؤكد ضرورة تنويع مصادر الطاقة

اعتبرت المفوضية الاوروبية الثلاثاء ان تخلي روسيا عن مشروع خط انابيب ساوث ستريم للغاز يؤكد ضرورة تنويع مصادر الاتحاد الاوروبي من الطاقة.

وقالت نائبة رئيس المفوضية المكلفة شؤون الموازنة كريستالينا جورجييفا غداة اعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التخلي عن المشروع ان "قرار روسيا وقف ساوث ستريم والطريقة التي تم فيها اتخاذ القرار يؤكد اهمية تنويع مصادر الطاقة بالنسبة لاوروبا".

كما قال نائب رئيس المفوضية المسؤول عن الطاقة ماروس سيفوفتيش ان "هذا التطور الجديد سيخضع للنقاش. فالتغيير المستمر في مجال الطاقة يشكل سببا للاتحاد الاوروبي لكي يبني اتحادا للطاقة سيكون من اولوياته ضمان امن الامدادات".

واعلن بوتين الاثنين خلال زيارة الى تركيا تعليق العمل في المشروع الروسي الايطالي مبررا ذلك برفض بلغاريا تحت ضغط الاتحاد الاوروبي السماح بمرور هذا الانبوب في اراضيها.

ويعتبر الاتحاد الاوروبي ان الاتفاقات الموقعة من قبل شركة غازبروم بشأنه تنتهك القواعد الاوروبية للمنافسة.

وتبلغ كلفة ساوث ستريم، وهو مبادرة خاصة من غازبروم وايني الايطالية، نحو 16 مليار يورو والهدف منه تزويد اوروبا بالغاز الروسي عبر الالتفاف على اوكرانيا.

واوقف الاتحاد الاوروبي هذا المشروع في اطار العقوبات التي يفرضها على موسكو بسبب موقف الاخيرة من النزاع في اوكرانيا.

وكان العمل في خط الانابيب ساوث ستريم بدأ في كانون الاول/ديسمبر 2012 على ان يربط بواسطة انابيب طولها 3600 كلم روسيا ببلغاريا عبر البحر الاسود ومنها الى اوروبا الغربية وخصوصا ايطاليا واليونان عبر صربيا والمجر وسلوفينيا.

وكان من المفترض ان تبلغ طاقته نحو 63 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، اي ما يوازي المشتريات الاوروبية من الغاز الروسي المنقول عبر اوكرانيا.

 

×