حركة الشباب الصومالية تتبنى الهجوم الأخير في كينيا وتتوعد بهجمات أخرى

حركة الشباب الصومالية تتبنى الهجوم الأخير في كينيا وتتوعد بهجمات أخرى

اعلنت حركة الشباب الصومالية الاسلامية الثلاثاء مسؤوليتها عن الهجوم الذي ادى الى مقتل 36 عاملا في مقلع للحجارة في شمال شرق كينيا، وتوعدت بشن عمليات اخرى "بلا رحمة".

وصرح المتحدث باسم حركة الشباب الشيخ علي محمد راج في بيان لوكالة فرانس برس "في عملية ناجحة اخرى للمجاهدين، قضى قرابة 40 صليبيا من كينيا بعد ان هاجمتهم وحدة تابعة لقوة صالح نبهان منتصف ليل الاثنين في كوروماي على مشارف مانديرا".

 

×