إمرأة تدلي بصوتها في الإستفتاء على إستقلال مقاطعة كاتالونيا

1.9 مليون من سكان كاتالونيا أيدوا إستقلال الإقليم

افادت نتائج نهائية اعلنتها الحكومة الاقليمية في كاتالونيا الاثنين ان 1.9 مليون شخص ايدوا استقلال الاقليم في الاستفتاء الرمزي الذي نظم في نوفمبر الفائت.

وفي المحصلة، شارك مليونان و344 الفا و828 شخصا في هذا الاستفتاء المثير للجدل والذي يفتقر الى اي قيمة قانونية وادى الى تأجيج التوتر بين السلطات الكاتالونية والحكومة الاسبانية.

وبدأت النيابة الاسبانية في 21 نوفمبر ملاحقة الرئيس الكاتالوني ارتورو ماس لتنظيمه الاستفتاء، وذلك بعدما امرت المحكمة الدستورية بوقف اجرائه.

وطلب من المشاركين في الاستفتاء الذي جرى على مرحلتين في 9 و25 نوفمبر الاجابة عن السؤال الاتي: "هل تريدون ان تصبح كاتالونيا دولة؟ اذا نعم، هل تريدون ان تصبح هذه الدولة مستقلة؟".

وفي المرتين، ايد 80.91 في المئة من المشاركين (مليون و897 الفا و274 شخصا) الحصول على الاستقلال في حين رفضه 4.49 في المئة (105 الاف و245 شخصا).

وفضلت غالبية رافضي استقلال كاتالونيا عدم المشاركة في الاستفتاء الذي جرى رغم قرار المحكمة الدستورية بتعليقه.

وشكل الاستفتاء "نجاحا تاما" في رأي الرئيس الكاتالوني ارتورو ماس الذي قدم الثلاثاء الفائت خطة لاستقلال الاقليم قبل العام 2016.

في المقابل، تحدث رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي عن فشل الانفصاليين معتبرا ان ثلث الكاتالونيين فقط البالغ عددهم 6.3 ملايين نسمة والذين تخولهم سنهم الاقتراع شاركوا في التصويت.

 

×