صورة ارشيفية لهجمات 11 سبتمبر

المحكمة العليا الأمريكية ترفض استئناف حكم يتعلق بهجمات 11 سبتمبر

رفضت المحكمة العليا الأمريكية اليوم الاثنين إعادة النظر في قضية رفعها مكتب للتطوير العقاري في نيويورك ضد مستأجر المركز التجاري العالمي المدمر وشركتين للخطوط الجوية سعيا للحصول على مستحقات أعمال تنظيف بيئية نتجت عن هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001 بطائرات مخطوفة.

وبموجب قرار المحكمة العليا رفض النظر في الاستئناف المرفوع من شركة (سيدر أند واشنطن أسوشيتس ليمتد) يظل قرار محكمة الاستئناف برفض النظر في القضية على ما هو عليه.

وأقامت شركة التطوير العقاري دعوى عام 2008 ضد شركتي أمريكان إيرلاينز ويونايتد ايرلاينز للخطوط الجوية وشركتيهما الأم فضلا عن سلطة موانئ مدينتي نيويورك ونيوجيرزي ولاري سيلفرشتاين وهو مستأجر عقارات مركز التجارة العالمي.

وشملت القضية شركتي الخطوط الجوية لأن طائرتيهما اللتين اختطفهما متشددون ينتمون لتنظيم القاعدة استخدمتا لتدمير برجي مركز التجارة العالمي.

وسعت شركة التطوير العقاري إلى استرداد أموال دفعتها لتنظيف الإسبستوس والفيبرجلاس وغيرها من المواد خلال عملية تجديد مبنى سكني من 12 دورا على مقربة من موقع مركز التجارة العالمي في منطقة مانهاتن.

وكانت الدائرة الثانية بمحكمة الاستئناف في نيويورك أصدرت في مايو آيار الماضي قرارا اعتبرت فيه الهجمات عملا حربيا ما يعفي المدعى عليهم من المسؤولية وفق قانون سن عام 1980 يتعلق بالمخاطر الصحية والبيئية التي يسببها التلوث الصناعي.

 

×