اردوغان وبوتين في قمة مجموعة العشرين في سان بطرسبورغ

اردوغان يستقبل بوتين لتعزيز العلاقات بين البلدين

يستقبل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين الاثنين في انقرة لتعزيز التعاون بين البلدين الذي لا يزال مستمرا رغم خلافات حادة حول سوريا واوكرانيا.

ومن المتوقع ان تتركز المحادثات حول التعاون في مجال الطاقة اذ تسعى انقرة لتخفيض في اسعار الغاز الروسي والحصول على كميات اكبر بحلول فصل الشتاء، بالاضافة الى مسائل دبلوماسية اساسية.

وهذه المرة الاولى التي يلتقي فيها المسؤولان وجها لوجه منذ انتخاب اردوغان رئيسا في اب/اغسطس بعد ان كان رئيسا للوزراء، وهو التغيير نفسه الذي اجراه بوتين في 2012.

وغالبا ما يشير المعلقون الى اوجه الشبه بين اردوغان (60 عاما) وبوتين (62 عاما) اللذين يحتفظان بقاعدة شعبية كبيرة في الداخل رغم اتهامهما بالتسلط.

ونجحت تركيا وروسيا حتى الان في حماية علاقاتهما القوية من تبعات الخلافات حول سوريا واوكرانيا.

وعارضت انقرة المؤيدة لسيادة الدول على اراضيها خصوصا بسبب نزاعها مع الانفصاليين الاكراد، قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم الاوكرانية هذا العام.

كما اعربت انقرة عن قلقها حول وضع اقلية التتار التركية في القرم الذين يقول ناشطون انهم يتعرضون للاضطهاد من قبل السلطات الجديدة الموالية للكرملين.

وتركيا وروسيا ايضا على خلاف حول النزاع في سوريا اذ ان بوتين لا يزال يدعم نظام بشار الاسد بينما يطالب اردوغان برحيله.

الا ان هذه الخلافات لم تضر بالجوانب الاخرى من التعاون بين البلدين اذ يتوجه اكثر من اربعة ملايين روسي الى تركيا بقصد السياحة كل عام كما ان روسيا تقوم بتشييد المفاعل النووي الاول في البلاد في مشروع بكلفة 20 مليار دولار.

وقال بوتين في مقابلة مع وكالة الاناضول قبل زيارته ان "العلاقات بين تركيا وروسيا مستمرة ومستقرة ولا تتاثر بالوضع الحالي".

واضاف "من الطبيعي ان مواقفنا حول بعض المسائل قد لا تكون متطابقة او ربما مختلفة وهذا طبيعي بالنسبة الى الدول التي تنتهج سياسة خارجية مستقلة".

وتريد تركيا المستورد الثاني في اوروبا للغاز الروسي بعد المانيا الحصول على اسعار مخفضة للغاز خصوصا لفصل الشتاء الحالي.

وكان وزير الطاقة التركي تانر يلدز صرح في زيارة الى موسكو الاسبوع الماضي ان بعض المناطق التركية تحتاج في الشتاء الى 22 ضعفا من كميات الغاز التي تستخدمها في الصيف.

وتعهدت غازبروم بزيادة عمليات التسليم هذا العام الى تركيا الى 30 مليار متر مكعب من الغاز بزيادة 26.7 مليارات متر مكعب عن العام الماضي.

الا ان هذا الرقم تراجع بسبب الازمة في اوكرانيا التي تعتبر من اهم ممرات الغاز.

واجرى المدير التنفيذي لغازبروم اليكسي ميلر محادثات غير معلنة السبت في اسطنبول مع يلدز واردوغان، حسبما اعلنت الشركة في بيان.

 

×