تظاهرة العاملين في القطاع الصحي في موسكو

موسكو: العاملون الصحيون يحتجون على اغلاق مستشفيات وفصل موظفين

نظم الاف العاملين الطبيين الروس الذين يعانون من انخفاض اجورهم وانصار المعارضة مسيرة في وسط العاصمة موسكو وعدد من المدن الروسية الاخرى الاحد للاحتجاج على اصلاحات صحية ستؤدي الى اغلاق مستشفيات وفقدان عدد كبير منهم وظائفهم. 

ويحتاج النظام الصحي في روسيا والذي يعاني من الفساد وانخفاض نسبة المرضى الناجين، والاعداد الكبيرة ممن ينتظرون الحصول على العلاج، الى اصلاحات عاجلة. 

الا ان العاملين في المجال الطبي يعارضون الاصلاحات التي يقولون انها تهدف الى توفير المال وليس الى تحسين الرعاية الصحية. 

وحمل احد المحتجين لافتة عليها صورة الرئيس فلاديمير بوتين وعبارة "متى ستنتهي الخدع القذرة". 

ودفع اخرون عربة خشبية تحمل نموذجا لكفن كتبت عليه عبارة "لم يتوفر لي سرير في المستشفى". 

وشارك في الاحتجاج نحو اربعة الاف شخص، بحسب ما ذكرت اذاعة صدى موسكو، فيما قدرت الشرطة عددهم بنحو 1500. وجرت مسيرات مماثلة في نفس الوقت في مدينة سانت بطرسبرغ، ثاني مدن روسيا، ومدينة فولغا. 

ودعم المسيرة، الثانية التي تجري خلال هذا الشهر، حزبان معارضان في البرلمان الروسي هما الحزب الشيوعي وحزب "روسيا العادلة". 

وقال الحزب الشيوعي في بيان ان "خطة اصلاح النظام الصحي في موسكو للعامين 2014 و2015 تستدعي اغلاق 26 من مستشفيات المدينة ال65 بنهاية هذا العام، بما فيها ثلاثة مستشفيات للولادة". 

واضاف البيان انه "سيتم الغاء 7000 وظيفة طبية" في موسكو. 

وتم تسريب الاصلاحات للاعلام في تشرين الاول/اكتوبر ما ادى الى رد فعل شعبي واسع. 

ومن غير المعتاد ان يشارك موظفون حكوميون في احتجاجات ضد سلطات المدينة وضد بوتين. 

وقالت وزارة الصحة وحكومة مدينة موسكو ان الاصلاحات ستحسن الرعاية الصحية من خلال تفير عدد اكبر من الاختصاصيين في مستشفيات اكثر كفاءة. 

وفي رد فعل على الاستياء الشعبي، قال بوتين هذا الشهر انه مدرك "للمشكلة". 

واضاف "اعتقد انه من الصحيح القول ان زملاءنا لم يفكروا بدقة بكل الامور هنا .. لقد تحدثنا مع سلطات موسكو حول هذا، ومن المؤكد اننا لن نترك الامور كما هي عليه الان". 

ويجني العاملون في المجال الصحي اقل بكثير من اقرانهم الاوروبيين حيث لا يتجاوز راتب الطبيب الشهري 45 الف روبل (969 دولارا). 

وفي 2012 وعد بوتين عند عودته الى الكرملين لولاية ثالثة، بمضاعفة اجور الاطباء بحلول 2018.