صورة ارشيفية لشرطة هونغ كونغ وهي تلقي القبض على احد المحتجين

اشتباكات بين محتجين والشرطة في هونج كونج

اشتبك محتجون يدعون للديمقراطية مع الشرطة اليوم الأحد حين حاولوا تطويق مقر الحكومة في تحد لأوامر للمتظاهرين بالتقهقر بعد مظاهرات على مدى اكثر من شهرين.

وهتفت الحشود "طوقوا مقر الحكومة" و"افتحوا الطريق" وشق مئات طريقهم الى المبنى الموجود بالقرب من الحي التجاري الرئيسي.

واستخدمت الشرطة رذاذ الفلفل لتفريق المحتجين وجرت اثنين منهم على الأرض قبل أن تلقي القبض عليهما.

وجاءت الاشتباكات بعد أن حثت مجموعتان طلابيتان قادتا حملة العصيان المدني المستمرة منذ شهرين أنصارهما على التصعيد في مركز الاحتجاجات بحي ادميرالتي الذي يوجد به مقر الحكومة.

ويطالب المحتجون بأن تكون الانتخابات القادمة لاختيار زعيم المدينة في عام 2017 حرة لا أن تجري الانتخابات بين مرشحين فقط بعد الموافقة عليهما وقد قالت بكين إنها ستسمح بذلك.

يأتي هذا بعد اشتباكات على مدى أربعة أيام في حي مونج كوك الذي تسكنه الطبقة العاملة بعد أن أخلت الشرطة المنطقة يوم الأربعاء وهو واحد من اكثر مواقع الاحتجاج اضطرابا.

 

×