الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

الرئيس الفرنسي: افريقيا قارة المستقبل

تنبأ الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند أمس السبت (29 نوفمبر تشرين الثاني) بأن افريقيا ستكون قارة المستقبل.

ووضع أولوند الذي يزور السنغال -لحضور قمة الدول الناطقة بالفرنسية في العاصمة دكار- إكليلا من الزهور على قبر أول رئيس للسنغال بعد الاستقلال ليوبولد سيدار سنجور الذي توفي في فرنسا عام 2001.

ولدى خروجه من ضريح سنجور بدا أولوند كأنما يفند تصريحات قالها سلفه نيكولا ساروزي قبل سبع سنوات.

فقد قال ساركوزي في كلمة عقب توليه السلطة "رجال افريقيا لم يدخلوا التاريخ بعد" و"مشكلة افريقيا هي انها تغرق في العيش في الحاضر.. في حنين الى الجنة المفقودة الخاصة بالطفولة."

ودون أن يقتبس من ساركوزي قال أولوند "لا أنسى ان افريقيا مهد الانسانية. انها افريقيا التي شكلت تاريخنا.. تاريخ البشرية.

"افريقيا تظهر انها ستصبح القارة الأكبر للمستقبل. لأن هنا في افريقيا ستصبح أكبر تطورات سكانية واقتصادية أيضا لأنها قارة غنية بالثروات التي تبشر بنمو اقتصادي.

"افريقيا ليست مجرد تاريخ فقط لكنها هي ذاتها وأقول بتحد انها جزء من مستقبلنا."

وفي وقت سابق أثناء القمة أمس أيضا حذر أولوند الزعماء الافارقة من محاولة التشبث بالسلطة وأشاد بالتحولات السياسية السلمية في بوركينا فاسو وتونس بوصفها مثالا ايجابيا للقارة.

وقال أولوند أيضا إن فرنسا ستواصل دعم الجهود الاقليمية لمحاربة المتشددين الاسلاميين.