قوات امن افغانية في موقع هجوم انتحاري في كابول

استقالة قائد شرطة كابول بعد سلسلة هجمات

استقال قائد شرطة كابول من منصبه اليوم الاحد على اثر سلسلة هجمات شهدتها العاصمة في الاسبوعين الاخيرين.

وقال المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانكزاي ان "الجنرال ظاهر ظاهر قال لوزارة الداخلية انه لم يعد يريد شغل المنصب ووزير الداخلية قبل استقالته".

وقدم ظاهر ظاهر استقالته بعيد اعلانه عن مقتل رجل من جنوب افريقيا مع ابنه وابنته في الهجوم الذي شنته حركة طالبان على مجمع للاجانب في العاصمة الافغانية.

وقال قائد شرطة كابول ظاهر ظاهر لصحافيين ان "اربعة اشخاص هم ثلاثة اجانب -- رئيس منظمة اجنبية وابنه وابنته -- وافغانيا قتلوا في الهجوم امس". واضاف ان الاجانب من جنوب افريقيا. ولم يحدد اسم المنظمة الاجنبية.

الا انه اوضح ان "المهاجمين اطلقوا النار على المدير اولا ثم اقتحموا المبنى".

وقدم قائد شرطة كابول استقالته بعد هذا الاعلان.

من جهته اعلن الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في تغريدة على تويتر ان المجمع الذي استهدف السبت هو مقر لمجموعة تبشيرية مسيحية سرية مؤكدا ان اجتماعا لزوار استراليين اصيب في الهجوم.

 

×