شرطي نمساوي في فيينا

النمسا: الشرطة تطلق حملة واسعة ضد مجندي جهاديين

قامت الشرطة النمساوية بمداهمة منازل واماكن صلاة ومساجد في مختلف انحاء البلاد الجمعة في حملة واسعة النطاق ضد اشخاص يشتبه في انهم يجندون جهاديين، حسبما اوردت الوكالة النمساوية للانباء نقلا عن مصادر في الشرطة.

وبدأت الحملة في الساعة الرابعة (الثالثة تغ) في منازل ومساجد واماكن اخرى للصلاة في فيينا وكذلك في غراتس ثاني مدن البلاد في الجنوب، ولينتس (شمال).

ويبدو ان "داعية الى الكراهية" اصله من البوسنة هو المشتبه به الرئيسي في هذه الحملة التي تجري بمشاركة 500 شرطي.

ولم ترغب المصادر الرسمية التي اتصلت بها وكالة فرانس برس في نفي او تأكيد هذه المعلومات.

وقالت نيابة غراتس التي تتولى تنسيق العمليات ان مؤتمرا صحافيا سيعقد نهار الجمعة.

وذكرت وزارة الداخلية النمساوية ان نحو 150 جهاديا حتى الآن حاولوا مغادرة النمسا للقتال في سوريا او العراق، موضحة ان نصف هؤلاء يتحدرون من الشيشان الجمهورية غير المستقرة في القوقاز.

وعاد ستون منهم الى النمسا وقتل ثلاثون في المعارك. وتجري تحقيقات حول نحو مئة شخص لاشتباه بمشاركتهم في مخطط ارهابي.

 

×