رئيس المجلس الاسلامي للديانة الاسلامية دليل بوبكر الثاني من اليمين يلقي كلمة خلال تظاهرة منددة ببربرية تنظيم الدولة الاسلامية

جمعية إسلامية في فرنسا تدافع عن منظمة تصنفها الإمارات "إرهابية"

سارع المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية في فرنسا الاربعاء الى الدفاع عن اتحاد المنظمات الاسلامية في فرنسا الذي تصنفه دولة الامارات ضمن لائحتها للمنظمات "الارهابية".

وقد نشرت السلطات في ابوظبي في 15 الشهر الحالي لائحة ضمت 83 منظمة "ارهابية" بينها تنظيم الدولة الاسلامية وشبكة والقاعدة وجماعة الاخوان المسلمين التي يشكل اتحاد المنظمات الاسلامية في فرنسا احد فروعها.

وندد امام جامع باريس دليل ابو بكر رئيس المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية "الاتهامات الخطيرة" التي توجهها "امارة اجنبية".

واكد في بيان "دعم المجلس" لقادة اتحاد المنظمات الاسلامية، وطالب "مجمل المكون الاسلامي في فرنسا بضرورة البقاء موحدين في هذه الاوقات العصيبة التي يمر فيها".

واتحاد المنظمات الاسلامية الذي يضم 250 جمعية هو احدى الهيئات الرئيسية في المشهد الاسلامي في فرنسا بالاضافة الى مسجد باريس الكبير (مرتبط بالجزائر) وجمعيات اخرى مغربية وتركية.

ورغم عدم مشاركته في الهيئات القيادية للمجلس الفرنسي للديانة الاسلامية، الهيئة التمثيلية لاكبر جالية مسلمة في اوروبا (4 الى 5 ملايين شخص) فانه ينظم سنويا في بورجيه قرب باريس حدثا يعد اكبر تجمع للمسلمين في العالم الغربي مع اكثر من 150 الف زائر.

وفي الاسابيع الماضية دان الاتحاد تجاوزات تنظيم الدولة الاسلامية ووقع "دعوة لمسلمي فرنسا" لمحاربته وانتقد "تهجير المسيحيين من العراق".

 

×