الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

أردوغان يتهم الإعلام بتشويه تصريحاته حول المساوة بين الرجل والمرأة

اتهم الرئيس التركي المحافظ الاسلامي رجب طيب اردوغان وسائل الاعلام الاربعاء بـ"الافتراء" عليه وتشويه تصريحاته حول المساواة بين الرجل والمراة والتي اعتبرها الاثنين انها "منافية للطبيعة البشرية".

وقال في كلمة القاها امام رجال اعمال في اسطنبول وعلامات الانزعاج باديه عليه "قلت انه لا يمكن وضع المراة والرجل على قدم المساواة (...) كما اضفت ان النساء بحاجة الى العدالة".

وتابع "كما قلت ايضا انها ليست مساواة وانما تعادل يجب اقامته بين الرجال والنساء" مشيرا الى انه بذل جهودا خلال مسيرته السياسية من اجل "تشجيع" و"دعم" قضايا المراة.

واردوغان الذي اعتاد منذ سنوات على الادلاء بتصريحات استفزازية خصوصا حول الدين، هاجم المدافعات عن حقوق النساء في اسطنبول الاثنين.

وقال دون مواربة "ديننا (الاسلام) حدد دور النساء (في المجتمع) بالامومة".

واضاف وسط تصفيق ان "البعض يتفهم ذلك والبعض الاخر لا (...) لا يمكنكم تفسير هذا الامر للمدافعات عن حقوق المرأة لانهن لا يقبلن حتى فكرة الامومة".

واكد انه لا يمكن معاملة الرجل والمرأة بالطريقة نفسها "لان ذلك مخالف للطبيعة البشرية".

وقد اثارت تصريحاته غضبا في اوساط المعارضة والمنظمات غير الحكومية التي تدافع عن حقوق المراة.

واتهم الرئيس التركي الاربعاء الصحافة بتشويه تصريحاته التي انتشرت في مختلف ارجاء العالم.

وقال "لا يحق لاحد تشويه سمعتي او سمعة زملائي".

وحزب اردوغان الذي يحكم تركيا منذ 2002 متهم من منتقديه بالتسلط والسعي الى اسلمة المجتمع التركي خصوصا من خلال الحد من حقوق المرأة.

 

×