رئيسة ليبيريا الن جونسون سيرليف في سفينة تابعة للبحرية في مرفأ مونروفيا

رئيسة ليبيريا تؤكد ان بلادها تغلبت على ايبولا

اكدت رئيسة ليبيريا الن جونسون سيرليف الاثنين ان بلادها الاكثر تاثرا بايبولا، تتغلب على الفيروس بفضل توعية السكان والمساعدة الدولية.

وقالت "قبل اشهر كان ايبولا يطاردنا، اليوم نحن نطارده. حاليا بات السكان يتحملون مسؤولياتهم"، مؤكدة انها تؤمن بانه من الممكن التوصل الى عدم تسجيل اي اصابة جديدة بحلول نهاية العام.

وكانت الرئيسة تتحدث خلال حفل في ميناء مونروفيا حيث سلمت سفينة "كاريل دورمان" الهولندية المحملة بمساعدات من تسع دول اوروبية، عربات واطنان من المعدات الطبية لمكافحة ايبولا كما فعلت قبلا في سيراليون وغينيا.

لكنها حذرت من اي تساهل في مكافحة الفيروس بعد تراجع عدد الاصابات الجديدة المسجلة في الاسابيع الماضية في البلاد.

واوضحت "ارى تخاذلا واقوم بزيارات ميدانية للتحقق من مواصلة حملات التطهير ورصد الاصابات".

وتسبب فيروس ايبولا في دول غرب افريقيا بوفاة ما لا يقل عن 5459 شخصا من اصل 15351 اصابة مسجلة، نصفها تقريبا في ليبيريا وفقا لاخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية نشرت في 18 من الجاري.

وفي نيويورك اعلنت مجموعة ميرك الاميركية لصناعة الادوية الاثنين انها ستتعاون مع شركة نيولينك جنيتيكس لتطوير وتسويق لقاح قد تنتجه الاخيرة ضد ايبولا.

 

×