صورة وعها الجيش الاميركي لعمليات جرف الثلوج في ولاية نيويورك

تحذير من فيضانات بعد تساقط ثلوج في ولاية نيويورك

حذرت هيئة الارصاد الجوية من احتمال حدوث فيضانات بسبب ذوبان الثلوج التي هطلت بكميات قياسية في مناطق في ولاية نيويورك شمال شرق الولايات المتحدة مما ادى الى سقوط 14 قتيلا على الاقل.

وقال المكتب الوطني للاحوال الجوية ان مناطق في شرق نيويورك بلغت ارتفاع الثلوج فيها اكثر من مترين تخضع للمراقبة لكنها معرضة الآن لخطر حدوث سيول.

ودعت الهيئة في تحذيرها السكان الى الاستعداد لمواجهة هذا الاحتمال، موضحة انها ستصدر تحذيرا جديدا عندما تكون السيول وشيكة. وطلب من السكان اتخاذ تدابير وقائية وخصوصا تنظيف قنوات الصرف الصحي امام منازلهم وسحب الاغراض الثمينة من الاقبية.

ويشمل هذا الانذار مناطق جينيسي ووايومينغ وشاتوكا وكاتاروغس وايرييه الشمالية ومناطق ايرييه الجنوبية بما فيها مدن بوفالو وباتافيا ووارسو وجيمستاون واوليان واوركارد بارك وسبرينغفيل، حسبما ذكرت الهيئة.

ويقيم اكثر من 600 الف شخص في المناطق المعنية، علما بان الافا منهم لا يزالون محتجزين داخل منازلهم منذ نحو اسبوع وخصوصا في المدن الواقعة جنوب منطقة بوفالو.

وقال مسؤولون ان عناصر الحرس الوطني في لاكاوانا يشرفون على تطبيق منع التنقلات. وصرح احد المسؤولين في المنطقة ان "منع السفر بالسيارات مطبق حاليا في مدينة بوفالو جنوب شارع سينيكا ومدينة لاكاوانا وبلدة ايدن فقط".

وكان مسؤولون محليون ذكروا ان هطول كميات من الثلوج خلال يومين تعادل ما تشهده المنطقة خلال السنة باكملها ادى الى استدعاء الحرس الوطني وقد يفضي الى اعلان كارثة على المستوى الفدرالي.

ومعظم الضحايا لقوا مصرعهم خلال قيامهم بازالة كميات كبيرة من الثلوج من امام منازلهم او سياراتهم.

والجمعة، اعلن مسؤول منطقة ايرييه مارك بولونكارز ان الفيضانات قد تبدأ الاحد وقد يراوح ارتفاع منسوب المياه بين 1.5 و1.8 متر.