الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو في خطاب الى الامة

بوروشنكو يقبل دعوة براغ للمشاركة في الذكرى السبعين لتحرير اوشفيتز

يتوجه الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو في نهاية يناير الى براغ للمشاركة في احتفالات الذكرى السبعين لتحرير معسكر اوشفيتز النازي، وفق ما اعلن وزير الخارجية الاوكراني بافلو كليمكين السبت للتلفزيون التشيكي.

وبوروشنكو هو اول رئيس يقبل دعوة نظيره التشيكي ميلوس زيمان التي وجهت الى رؤساء الدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية وبينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال كليمكين للتلفزيون التشيكي العام (سي تي) "بالنسبة الينا، فان ذكرى المحرقة مقدسة والرئيس سيتوجه الى براغ لهذه المناسبة المهمة والمأسوية".

وتشمل الاحتفالات التي ينظمها المؤتمر الاوروبي اليهودي يومي 26 و27 يناير المقبل منتدى "دعوا شعبي يعيش" في براغ وتيريزين والذي دعي اليه ممثلو 47 بلدا، اضافة الى "قسم سياسي" بحسب اتحاد المجموعات اليهودية في جمهورية تشيكيا.

واوضح منظمو منتدى "دعوا شعبي يعيش" ان بين المدعوين المستشارة الالمانية انغيلا ميركل. وبحسب البرنامج الذي نشروه على موقعهم الالكتروني سيتحدث في ختام المنتدى كل من ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التشيكي.

وقضى نحو 1.1 مليون شخص، بينهم نحو مليون يهودي من دول اوروبية مختلفة، بين 1940 و1945 في معسكر اوشفيتز بيركناو الذي اقامته المانيا النازية في جنوب بولندا المحتلة.

ويستقبل موقع المعسكر الذي تحول متحفا وبات رمزا للمحرقة اكثر من مليون زائر سنويا.

وقلعة تيريزين السابقة الواقعة على بعد سبعين كلم شمال براغ استخدمها النازيون كمعسكر انتقالي لليهود قبل نقلهم الى اوشفيتز او الى معسكرات الاعتقال الاخرى.