وزير الداخلية الالماني توماس دو ميزيير

550 المانيا التحقوا بصفوف داعش في سوريا والعراق

كشف وزير الداخلية الالماني توماس دو ميزيير ان حوالى 550 المانيا توجهوا للقتال في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق، اي ما يفوق العدد المقدر حتى الان.

وقال وزير الداخلية الالماني في مقابلة الجمعة مع شبكة فونيكس الالمانية "تفيد التقديرات الاخيرة المتوافرة لدينا، ان العدد قد ازداد وبات 550. وقبل ايام قلنا ان العدد 450".

واضاف دو ميزيير "بالمقارنة مع السنوات الاخيرة، يعتبر هذا الازدياد كبيرا"، موضحا انه اذا كان الرجال يشكلون اكثرية الذين توجهوا الى تلك المناطق، فان بعض النساء توجهن اليها ايضا. 

واوضح وزير الداخلية الالماني ان "هؤلاء الشبان (...) قد انتقلوا الى التطرف في المانيا، في اطار هذا المجتمع. (...) لذلك  يجب ان تترافق التدابير الوقائية مع تدابير القمع".

واشار دو ميزيير الى ان حوالى 230 شخصا على الاراضي الالمانية يعتبرون في الوقت الراهن تهديدا محتملا، "ولا نستطيع ان نستبعد، ومن المحتمل جدا في بعض الحالات، انهم يعدون لاعتداء".

وقد اعلنت الحكومة الالمانية في منتصف تشرين الاول/اكتوبر انها ستتخذ في المستقبل تدابير تتيح سحب بطاقات الهوية من اسلاميين متطرفين مفترضين لمنعهم من الذهاب للقتال في سوريا او العراق.