توقيف امرأة تحمل سلاحا امام البيت الابيض

توقيف امرأة تحمل سلاحا امام البيت الابيض

اعلن مسؤولون في الاستخبارات الاميركية انه تم توقيف امرأة في الثالثة والعشرين من العمر وهي تحمل سلاحا امام البيت الابيض في وقت متاخر الخميس.

وفي بيان نشر الجمعة اعلن جهاز الاستخبارات ان المرأة هي ابريل لينهارت من ماونت موريس ميشيغن.

وقال الجهاز المكلف حماية الرئيس والزوار الاجانب وكبار المسؤولين الاميركيين ان "لينهارت كانت تشارك في تظاهرة قرب السياج الشمالي للبيت الابيض حين لاحظ موظفو الاستخبارات وجود مسدس معها".

وياتي توقيفها غداة اعتقال اجهزة الاستخبارات رجلا (41 عاما) في البيت الابيض يحمل سلاحا رشاشا وذخائر في سيارة متوقفة قرب المكان.

واشارت وسائل الاعلام الاميركية الى ان الرجل اقترب من شرطي من جهاز الاستخبارات الاربعاء عند احد مداخل البيت الابيض قائلا ان شخصا طلب منه التوجه الى البيت الابيض.

وافادت التقارير انه بعد تفتيش سيارته المتوقفة على بعد 800 متر من البيت الابيض، تم العثور على رشاش وذخائر.

وقال جهاز الاستخبارات انه عزز الاجراءات الامنية بعد سلسلة ثغرات احداها كان دخول مسلح قفز فوق سياج البيت الابيض وتمكن من دخول المجمع.

واضطرت رئيسة جهاز الاستخبارات جوليا بيرسون للاستقالة الشهر الماضي بعد هذه الثغرات الامنية.

 

×