لافروف مع نظيره السعودي الامير سعود الفيصل في موسكو

لافروف يعتبر ان "كل العناصر" متوفرة للتوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة ان "كل العناصر" متوفرة للتوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني داعيا الى ايجاد تسوية خلال المفاوضات الجارية في فيينا.

وصرح لافروف امام صحافيين في موسكو "نحن ملتزمون بتقييمنا بان كل العناصر من اجل التوصل الى اتفاق متوفرة وان مهمة الدبلوماسيين هي الان ترتيبها واظهار الارادة السياسية"، وذلك اثر تباحثه مع نظيره السعودي الامير سعود الفيصل.

ودعا لافروف مفاوضي مجموعة الدول الست وايران الى التوصل الى اتفاق "يقوم على موازنة المصالح ولا يشهد محاولات في اللحظة الاخيرة لانتزاع امور غير واقعية".

واضاف "انا افترض ان المنطق والرغبة في التوصل الى تسوية حول هذه المشكلة الطويلة الامد سيسودان في النهاية".

وتضم مجموعة 5+1 التي تتفاوض مع ايران كل من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين الى جانب المانيا.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الذي يرأس الوفد الروسي في مفاوضات فيينا مع ايران، اعلن الخميس ان المفاوضات تجري في "جو من التوتر" ما يجعل من "الصعب جدا" التوصل الى اتفاق.

وتابع المسؤول الروسي حسب ما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي "في الوضع الحالي، وما لم يحصل دفع جديد، سيكون من الصعب جدا التوصل الى اتفاق"، مع اقتراب الموعد المحدد لانتهاء المفاوضات في 24 نوفمبر.

وبعد اشهر طويلة من المفاوضات المكثفة حول البرنامج النووي الايراني يبدو ان المواقف تقاربت الجمعة حول العديد من النقاط. لكن خلافات كبرى تبقى قائمة بين ايران والدول الست.

وتشتبه الدول الكبرى بسعي ايران الى التزود بسلاح نووي تحت غطاء برنامج نووي مدني، الامر الذي لطالما نفته طهران.

وترغب الدول الكبرى بان تخفض ايران بشكل كبير قدرتها على تخصيب اليورانيوم بهدف الحد من مخاطر امتلاكها السلاح الذري. وتطالب ايران في المقابل بالاحتفاظ بهذه القدرة لتشغيل محطاتها النووية المدنية.

 

×