السفينة فلاديفوستوك احدى سفن ميسترال في حوض سان نازير

تعويم ثاني سفينة ميسترال تبنيها فرنسا لروسيا

تم في وقت متأخر ليل الخميس تعويم السفينة سيباستيبول وهي ثاني سفينة حربية من طراز ميسترال تبنيها فرنسا لروسيا في حوض سان نازير غرب فرنسا.

وتم تعويم السفينة في حوض كانت توجد فيه السفينة فلاديفوستوك التي تشملها الصفقة مع روسيا وانتهى بناؤها، وكان يفترض تسليمها منتصف نوفمبر الحالي، لكن فرنسا تشترط لتسليمها تحقيق انفراج في الازمة الاوكرانية.

ويفترض ان تتسلم روسيا سيباستيبول في اكتوبر 2015.

وتبلغ قيمة الصفقة التي تشمل بناء السفينتين 1و2 مليار يورو وفق العقد الموقع في يونيو 2011.

لكن العملية باتت في صلب الخلافات السياسية بين روسيا والغرب حيث تعرضت فرنسا لانتقادات شديدة من واشنطن التي تعارض تسليم السفينتين. وبات الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند يشترط لتسليمهما بالاحترام التام لوقف اطلاق النار في اوكرانيا.

وفي ختام قمة مجموعة العشرين في بريزبن باستراليا، اكد هولاند انه يريد ان يأخذ قراره بعيدا عن اي ضغوط بما في ذلك ضغط الوقت.

سفينة ميسترال هي سفينة قيادة حربية يمكنها نقل مروحيات ودبابات واستقبال قيادة اركان.

 

×