شرطي صيني يحاول ضبط الحشد امام مدخل المحكمة في اورومتشي حيث مثل الهام توهتي

القضاء الصيني يثبت حكم السجن المؤبد بحق المفكر الاويغوري "الهام توهتي"

ثبت القضاء الصيني الجمعة حكما بالسجن المؤبد صادرا بحق المفكر الاويغوري الهام توهتي بتهمة "النزعة الانفصالية" في اطار محاكمة جرت في سبتمبر وانتقدها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

وصرح محاميه ليو شياويوان ان الخبير الاقتصادي والبرفسور الجامعي الذي يعتبر صوتا معتدلا اثبتت عليه التهمة مجددا في قرار استئنافي صادر عن محكمة في منطقة شينجيانغ التي يتحدر منها.

ولطالما ندد الهام توهتي من بكين بالقمع الذي يستهدف الاويغوريين  المسلمين الناطقين بالتركية الذين تمثل اتنيتهم الغالبية في شينجيانغ لكن من دون الذهاب الى حد المطالبة باستقلال هذه المنطقة.

واثناء محاكمته التي احيطت بتدابير امنية مشددة في ارومتشي عاصمة شينجيانغ، رد الهام توهتي تهمة النزعة الانفصالية الموجهة اليه، مؤكدا انه عبر فقط عن ارائه اثناء دروس اعطاها في جامعة بكين المركزية للقوميات.

واضاف محاميه اثناء مثوله في دعوى استئناف ان الهام توهتي "اكد ان سلوكه لم يهدد امن الدولة" الصينية.

وقال المحامي في اتصال اجرته معه وكالة فرانس برس "انه اكد على موقفه، ضد العنف وضد النزعة الانفصالية اللتين هما في صلب معتقداته على الدوم".

واضاف المحامي ان المفكر كان مقيد الرجلين بسلاسل عندما زاره في سجنه في مدينة ارومتشي الاثنين.

وقد استنكر الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وكذلك منظمات مدافعة عن حقوق الانسان اجراء هذه المحاكمة والحكم الصادر بحقه، وطالبت بدون جدوى الافراج عن الجامعي.

وفي النظام القضائي الصيني يمكن اجراء محاكمة استئنافية استنادا الى طلبات مكتوبة ترفع الى القضاة، ومن النادر جدا ان يعيد القضاة الذين يخضعون لسيطرة الحزب الشيوعي النظر في حكم صادر عن محكمة البداية.