صورة التقطت خلال زيارة سمح بها الجيش الاميركي لاحد المعتقلين في كامب-6 بغوانتانامو يسير في باحة للتمارين

نقل أربعة يمنيين وتونسي من غوانتانامو إلى جورجيا وسلوفاكيا

صرح متحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان خمسة معتقلين في سجن غوانتانامو هم اربعة يمنيين وتونسي نقلوا الخميس الى جورجيا وسلوفاكيا.

وبات عدد المعتقلين في غوانتانامو 143 رجلا يمكن الافراج عن 74 منهم.

ونقل المواطن التونسي واحد اليمنيين الى سلوفاكيا بينما نقل اليمنيون الثلاثة الاخرين الى جورجيا، كما اوضح اللفتنانت كولونيل مايلز كاغينغز.

واضاف انهم غادروا غوانتانامو في طائرة قرابة الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي الاربعاء (13:00 ت غ الخميس) ووصلوا قرابة الساعة 19:00 ت غ.

واوضح البنتاغون ان المعتقلين الخمسة حصلوا على موافقة الادارة الاميركية لنقلهم وقد ابلغ الكونغرس بذلك. وامضى هؤلاء في غوانتانامو ما بين 12 و13 عاما من دون توجيه اتهام او محاكمة.

واليمنيون الاربعة هم اول دفعة من هذا البلد يتم نقلها من غوانتانامو منذ 2010. ومن اصل 143 رجلا لا يزالون معتقلين في القاعدة الاميركية، يتحدر 84 من اليمن بينهم 54 يمكن الافراج عنهم.

وفي بداية نوفمبر، اعلن مسؤول عسكري لوكالة فرانس برس انه سيتم نقل 15 معتقلا خلال الشتاء. ويتوقع نقل ستة معتقلين الى الاوروغواي مع امكان اعادة اربعة اخرين الى افغانستان.

واوردت وزارة الدفاع الاميركية في بيان ان الرجلين اللذين نقلا الخميس الى سلوفاكيا هما التونسي هاشم سليتي واليمني حسين المطري يفاعي، مبدية امتنانها للحكومة السلوفاكية لسماحها "بهذا النقل بما ينسجم مع التدابير الملائمة على صعيد الامن وحقوق الانسان".

وسبق ان استقبلت سلوفاكيا ستة معتقلين في غوانتانامو ينتمي ثلاثة منهم الى اقلية الاويغور.

ولا يزال اربعة تونسيين في غوانتانامو من اصل 12 تم اعتقالهم هناك.

وفي بيان منفصل، شكر البنتاغون لجورجيا "عزمها على دعم الجهود الاميركية القائمة لاغلاق معتقل غوانتانامو".

وكانت جورجيا استقبلت ثلاثة سجناء سابقين في غوانتانامو، ونقل اليها هذه المرة اليمنيون صلاح محمد صالح الدابي وعبد احمد حكيم وعبد الخالد البيداني، بحسب البنتاغون.

 

×