الرئيس الامريكي باراك اوباما

الجمهوريون في مجلس الشيوخ يحذرون اوباما من اتفاق "ضعيف" بشان النووي الايراني

دعا الجمهوريون في مجلس الشيوخ الاميركي القلقون من احتمال التوصل الى اتفاق غير متوازن مع طهران حول النووي الايراني، الخميس الرئيس باراك اوباما الى عرض اي اتفاق محتمل مع ايران على النواب للتصويت عليه، وهددوا بمنع رفع العقوبات عن ايران من جانب واحد.

وكتب 43 من اصل 45 سناتورا جمهوريا في رسالة موجهة الى الرئيس الاميركي "نحن قلقون حيال التطورات الاخيرة تجاه السياسة الايرانية لادارتكم وخصوصا جراء معلومات مفادها ان ادارتكم تتوقع الالتفاف على الكونغرس بهدف رفع العقوبات من جانب واحد في اطار اتفاق نهائي حول النووي الايراني".

واضاف الشيوخ ان "المعلومات بشان التفاف محتمل حول الكونغرس تعني ان مفاوضيكم في صدد ابرام اتفاق ضعيف وخطير سيتبين انه غير مقبول بالنسبة الى الاميركيين".

ويطرح الجمهوريون مرة جديدة شروطهم للتوصل الى اتفاق بين القوى الكبرى في مجموعة 5+1 وطهران المجتمعة في فيينا في جولة اخيرة من المفاوضات حدد موعدها النهائي الاثنين في 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

وحذر الشيوخ الجمهوريون بالقول "سنستمر في محاولة تعزيز الضغط على ايران في الاشهر المقبلة الا اذا تخلت طهران عن طموحاتها النووية وتبنت طريقا بناء وصادقا في علاقاتها مع العالم".

واوضحوا تهديدهم بالقول "لا نرى كيف يمكن لاتفاق على قاعدة المقترحات الحالية لادارتكم ان يمر في الكونغرس ال114 وما بعد ولايتكم الرئاسية الا اذا استشار البيت الابيض الكونغرس بصدق".

وذكر الشيوخ في رسالتهم ان وزير الخارجية جون كيري تعهد في نيسان/ابريل 2014 بطلب موافقة الكونغرس.

وقد جرى تبني العقوبات الاقتصادية الاميركية في السنوات الاخيرة ضد ايران بشبه اجماع في الكونغرس.