الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

فرنسوا هولاند يدعو حزبه الاشتراكي الى عدم التحدث عن الانتخابات الرئاسية المقبلة

ابلغ الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس وزراءه ان النقاش حول المرشح الى الانتخابات الرئاسية المقبلة "لم يحن" بعد وذلك بعد ان دعا عضو في حكومته الى انتخابات تمهيدية لاختيار مرشح اليسار.

وقال الناطق باسم الحكومة ستيفان لوفول الخميس عقب مجلس الوزراء ان "الوقت لم يحن" للتطرق الى انتخابات تمهيدية محتملة، مؤكدا ان فرنسوا هولاند دعا وزراءه الى "الوضوح" و"الاستقرار" و"خصوصا الى التحدث عن نشاط الحكومة".

وكان الحديث عن احتمال اجراء انتخابات تمهيدية بين احزاب اليسار قبل 2017 حتى الان من المحرمات تقريبا، لانها لا تجعل من فرنسوا هولاند الذي تدهورت شعبيته كثيرا، مرشحا لا جدال فيه الى الانتخابات الرئاسية.

وتطرق اليها مساء الثلاثاء الوزير المنتدب لاصلاح الدولة تيري ماندون الذي ضم صوته الى الجناح اليساري في الحزب معتبرا انه "من الضروري" اجراء هذه الانتخابات التمهيدية لاختيار المرشح اليساري للانتخابات الرئاسية المقبلة على ان يشارك فيها "الراديكاليون والمدافعون عن البيئة وكل الذين يرغبون المشاركة فيها".

واقر ستيفان لوفول، المقرب من فرنسوا هولاند، ان هناك "بداية نقاش" في الحزب الاشتراكي وان "لكل رأيه" في الموضوع لكن "الوقت لم يحن للتحدث فيما سيجري في 2016 و2017".

واعرب العديد من اعضاء الحكومة والاغلبية عن اختلافهم في الرأي مع ماندون.

واعتبر رئيس الوزراء مانويل فالس نهاية تشرين الاول/اكتوبر انه "من الطبيعي" ان يكون فرنسوا هولاند مرشحا  الى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

من جانبه قال الرئيس الاشتراكي انه لن يترشح اذا لم تأت سياسته في مكافحة البطالة التي يعتبرها اولوية، بثمارها.

 

×