مهاجرون انقذتهم البحرية الايطالية مقابل سواحل صقلية

ايطاليا اغاثت الف مهاجر في المتوسط خلال الـ 24 ساعة الاخيرة

اعلنت السلطات الايطالية الخميس انها أغاثت الف مهاجر خلال الاربع والعشرين ساعة الاخيرة في البحر المتوسط.

وانهت البحرية مساء الاربعاء بعد جهود استغرقت 24 ساعة عملية انقاذ على سفينة تجارية كانت تقل "اكثر من 600 مهاجر بينهم نساء واطفال وحتى رضع عمرهم بعضة اشهر".

ورصدت مروحية عسكرية الثلاثاء تلك السفينة التي يبلغ طولها تقريبا مئة متر والتي كانت الامواج تتلاعب بها لان محركاتها كانت معطلة.

وبعد ان صعد خبراء عسكريون حاولوا عبثا اصلاح المحركات، جاءت بارجة "فيغا" الايطالية تجر السفينة المعطلة حتى ميناء اوغوستا في صقلية.

وفي الوقت نفسه اوضح خفر السواحل الايطاليون في بيان انهم اغاثوا حوالى 400 شخص الاربعاء.

وبعد ان اتصل بهم اشخاص صباحا بهاتف يعمل بالاقمار الاصطناعية وكانوا على متن زورق مطاطي قبالة السواحل الليبية، توجه خفر السواحل الى هناك لكنهم وجدوا في طريقهم زورقين اخرين معطلين فانقذوا في المجموع 283 شخصا.

وبعد ذلك ابلغ زورق صيد بحري خفر السواحل انه راى زورقا في البحر بدون اضواء متوجها نحو السواحل الايطالية وانه كان على مسافة عشرة كيلومترات جنوب صقلية.

وادت العملية الى انقاذ 110 مهاجرين قالوا انهم سوريون وافغان وعراقيون، وتوقيف ثلاثة مهربين مفترضين يحملون الجنسية الاوكرانية.

وقد انقذت الاغاثة البحرية الايطالية نهاية الاسبوع الماضي حوالى 2500 مهاجر على متن عدة زوارق معطلة بين ليبيا وصقلية.

ومنذ صيف 2013 تواجه ايطاليا تدفق اعداد كبيرة من المهاجرين على سواحلها بمعدل 400 في اليوم تقريبا، في ظاهرة متزايدة منذ تنفيذ عملية "ماري نوستروم" بعد غرق سفينتين في تشرين الاول/اكتوبر من تلك السنة.

لكن انهاء عملية "ماري نوستروم" التي ستترك المجال الى "تريتون" وهي عملية اوروبية لمراقبة الحدود محدودة اكثر بكثير، وسوء الاحوال الجوية، لم تنه محاولات عبور البحر.

وقال مارتين كسويريب قائد اركان الجيش المالطي الذي اصبح يشرف على منظمة "مواس" لمساعدة المهاجرين، "واضح ان ذلك سيتواصل، ما زلنا نلاحظ تراجعا عندما تسوء الاحوال الجوية لكن ما ان تتحسن حتى يبحر المهاجرون في اعداد كبيرة".

 

×