الشرطة النيجيرية

إغلاق البرلمان النيجيري بعد فوضى وإطلاق غاز مسيل للدموع

أطلقت الشرطة النيجيرية الغاز المسيل للدموع ومنعت رئيس مجلس النواب في البرلمان الذي انضم لصفوف المعارضة من ترأس جلسة للمجلس اليوم الخميس.

وفي أعقاب الفوضى أغلق رئيس مجلس الشيوخ ديفيد مارك البرلمان وأجل نقاشا عن مشروع قانون لمد حالة الطواريء في ثلاث ولايات تضررت بسبب التمرد.