خفر السواحل الكوري الجنوبي ينقذون عددا من الركاب والطاقم على متن العبارة المنكوبة

السجن عشر سنوات لمدير الشركة المالكة للعبارة التي غرقت في كوريا الجنوبية

حكمت محكمة كورية بالسجن عشر سنوات لمدير الشركة المالكة للعبارة التي غرقت في كوريا الجنوبية في ابريل الماضي مما ادى الى مقتل 304 اشخاص معظمهم طلاب.

ودانت محكمة في غوانغجو كيم هان سيك المدير العام لشركة شونغهيجين مارين كو المالكة للعبارة سيوول التي غرقت في 16 ابريل جنوب شبه الجزيرة، بالقتل غير العمد.

ورأت المحكمة انه يتحمل مسؤولية السماح بنقل حمولات زائدة على العبارة باستمرار والموافقة على اشغال توسيع غير قانونية اضعفت قدرة السفينة على العوم.

ويمثل مع المدير العام امام المحكمة اليوم عشرة اشخاص آخرين بينهم ستة موظفين في الشركة. وقد تمت تبرئة احدهم لكن صدرت احكام بالسجن بين وقف التنفيذ وستة اعوام.

وخلال محاكمته نفى كيم هان سيك كل مسؤولية عن المأساة مؤكدا انه لم يكن سوى موظف ينفذ اوامر مالك الشركة رجل الاعمال الثري يو بيونغ اونغ. وكانت الشرطة طاردت مالك الشركة قبل ان يعثر على جثته متحللة في حقل في كوريا الجنوبية.

وقد حكم على ابنه الاكبر يو داي كيون بالسجن ثلاث سنوات مطلع نوفمبر بتهمة اختلاس اموال، بينما تنتظر ارملته صدور حكم عليها بالتهمة نفسها.

وفي ختام محاكمة اخرى في غوانغجو حكم على قبطان العبارة لي جون-سيوك في 11 نوفمبر بالسجن 36 عاما بسبب اخطاء فادحة في تنفيذ واجباته كضابط. وكان يمكن ان يحكم عليه بالاعدام.

وكان قبطان العبارة غادر السفينة بسرعة بعد حادث الغرق الذي وقع في 16 ابريل قبالة سواحل جنوب شبه الجزيرة الكورية بينما لم يتمكن مئات الاشخاص من النجاة.

 

×