متمرد من الكاشين يتولى حراسة موقع على جبهة لاجا يانغ قرب لايزا البلدة في ولاية كاشين شمال بورما

مقتل 22 من المتمردين الكاشين في معارك مع الجيش في بورما

اعلن المتمردون الكاشين الناشطون في شمال بورما مقتل 22 من رجالهم في معارك مع الجيش في بورما حيث تشكل حركات التمرد التي تقوم الاقليات الاتنية تحديا كبيرا للبلاد حتى الآن.

وقال لا نان الذين ينتمي الى جيش استقلال كاشين "انها اكبر خسارة نواجهها في هجوم واحد في المعارك في السنوات الاخيرة".

واضافت حركة التمرد ان هذا الهجوم بالمدفعية الثقيلة بالقرب من بلدة لايزا اوقع 15 جريحا ايضا.

ولم يؤكد الجيش البورمي هذه المعلومات.

وكانت المفاوضات الاخيرة للتوصل الى وقف لاطلاق النار بين السلطة البورمية والمجموعات الاتنية المسلحة، اخفقت في سبتمبر الماضي.

وتشهد بورما منذ استقلالها عن بريطانيا في 1948، نزاعات مسلحة بين السلطة المركزية وعدد كبير من الاقليات الاتنية.

وبعد حل الحكم العسكري في 2011، اطلقت الحكومة الجديدة شبه المدنية مفاوضات سلام مع المجموعات المتمردة وتوصلت الى اتفاق لوقف اطلاق النار مع معظمها.

لكن قبل عام من انتخابات تشريعية حاسمة يفترض ان تجرى في نهاية 2015، تبدو الآمال في التوصل الى سلام في جميع انحاء البلاد ضئيلة بينما تستمر المعارك في بعض المناطق.

وابرمت السلطات هدنة مع 14 من المجموعات المسلحة المتمردة الرئيسية الـ 16. لكن المفاوضات مع جيش استقلال كاشين والجيش الوطني لتحرير تآنغ لم تسفر عن نتيجة.

 

×