صورة من فيديو لزعيم بوكو حرام ابو بكر شيكاو يتلو بيانا

الجيش النيجيري يستعيد مدينتين صغيرتين من بوكو حرام ومقتل عشرة جنود

قتل عشرة جنود نيجيريين خلال هجمات شنها الجيش والميليشيا المساندة له وأسفرت عن استعادة مدينتين صغيرتين استولت عليهما جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة الاسبوع الماضي في شمال شرق البلاد، وفق شهود.

ولم يعرف عدد القتلى في صفوف الجماعة الاسلامية المتطرفة.

وقال سكان ومقاتل موال للحكومة ان الجيش مدعوما من ميليشيات من المدنيين والصيادين استعاد مدينتي غومبي وغونغ الثلاثاء.

وقال فيليب جيمس المتحدث باسم نقابة الصيادين في ولاية اداماوا، شمال شرق نيجيريا، "تحررت غومبي وهونغ من نير بوكو حرام بفضل الجهود المشتركة للجنود ورجالنا".

واضاف ان مقاتلي بوكو حرام هربوا وان الجنود والصيادين يلاحقونهم.

وهاجم مئات الجنود وعدد كبير من عناصر الميلشيا والصيادين المدينتين الاثنين بمساندة الطائرات المطاردة، ودارت معارك عنيفة اسفرت عن مقتل عشرة جنود وعدد غير معروف من الاسلاميين.

واستولت بوكو حرام على غومبي وهونغ الخميس وارغمت مئات السكان على الهرب.

وقال الجيش ان العمليات الجارية في شمال شرق نيجيريا هدفها "تطهير المنطقة من الارهابيين".

واسفرت الهجمات التي نفذتها بوكو حرام والمواجهات التي خاضها الجيش ضدها عن 13 الف قتيل منذ 2009 وفق ما اعلنه الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان. وارغم النزاع مليونا ونصف مليون نيجيري على مغادرة مساكنهم وفق مسؤول العمليات الانسانية لدى الامم المتحدة في منطقة الساحل روبرت بيبر.

 

×