رئيس مقاطعة كاتالونيا الاسبانية ارتور ماس

النيابة الاسبانية ستقاضي رئيس كاتالونيا بسبب الاستفتاء

قال المدعون الاسبان انهم سيقاضون رئيس كاتالونيا ارتور ماس بسبب اجرائه استفتاء رمزيا على الاستقلال متحديا حكما قضائيا يحظر ذلك.

وقال مكتب المدعي العام في بيان انه سيتخذ "الاجراءات القانونية الملائمة في محكمة كاتالونيا العليا.

وتقول حكومة كاتالونيا ان 2.3 مليون شخص شاركوا في الاستفتاء الذي اجراه الرئيس في 9 تشرين الثاني/نوفمبر متجاهلا قرار المحكمة الدستورية التي أمرت بوقف تنظيم الاقتراع -الذي لا يتمتع بقيمة شرعية، في غياب لجنة انتخابية واحصائية- في تحد غير مسبوق لسلطة الحكومة المركزية من جانب اقليم.

وافادت النتائج الموقتة مساء الاحد ان 80.7% من الاشخاص الذين شاركوا في الاقتراع الرمزي، اعربوا عن تاييدهم الاستقلال.

ووصف ماس الاقتراع بانه "ناجح تماما" فيما وصفه رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي بانه "فاشل تماما ... نظرا لان اثنين من بين كل ثلاثة من سكان كاتالونيا لم يهتموا به".

وتنوي الحكومة الكاتالونية وضع "خارطة طريق" يبدو في الوقت الراهن انها تشبه تلك التي وضعت عشية 9 تشرين الثاني/نوفمبر، اي الحصول من الدولة الاسبانية على الحق في تنظيم استفتاء حقيقي حول استقلال كاتالونيا وربما تنظيم انتخابات اقليمية مبكرة يكون موضوعها الاساسي تحديدا الاستقلال.

 

×