مقاتل انفصالي امام دبابة غنيمة من القوات الاوكرانية في ايلوفيسك في شرق اوكرانيا

موسكو تدعو كييف الى البقاء خارج الحلف الاطلسي

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء اوكرانيا الى البقاء "خارج اي تكتل" في اشارة واضحة الى الحلف الاطلسي.

وقال الوزير الروسي في مؤتمر صحافي عقده في موسكو مع نظيره المجري بيتر سزيجارتو "مما لا شك فيه انه من المهم جدا ان تبقى (اوكرانيا) خارج اي تكتل ليس فقط لتعزيز الاستقرار في المنطقة اليورو-اطلسية، بل ايضا من اجل مصالحها القومية".

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف طالب اوكرانيا قبل ساعات من كلام لافروف، بتقديم ضمانات بانها لن تنضم الى الحلف الاطلسي.

ومما قاله بسكوف في تصريح الى "بي بي سي" "نريد ضمانات مئة بالمئة بان احدا لا يفكر بضم اوكرانيا الى الحلف الاطلسي".

واضاف ان موسكو ترغب ايضا بان "ترى الحلف الاطلسي يتوقف عن الاقتراب من الحدود الروسية ويضع حدا لمحاولاته لكسر توازن القوى".

من جهتها نددت كييف الاربعاء بالضغوط التي تمارسها موسكو بشأن هذه النقطة.

وكتب المتحدث باسم الخارجية الاوكرانية ايفغين بيريبينيس في تغريدة على تويتر "اذكر زملائي الروس ان اوكرانيا دولة مستقلة وذات سيادة".

وتابع "نحن لسنا بحاجة لمن يعلمنا، ولن نقبل بالتاكيد ضغوطات بشأن هذه النقطة".

واعلنت سلطات كييف مرارا رغبتها بالتقرب من الحلف الاطلسي.

وبلغت نسبة الاوكرانيين الذين يريدون انضمام بلادهم الى الحلف الاطلسي هذه السنة نحو 44 بالمئة مقابل 13% فقط عام 2012.

وجاء هذا الارتفاع بعد قيام روسيا بضم منطقة القرم واندلاع النزاع المسلح بين القوات الاوكرانية والانفصاليين في شرق البلاد.

 

×