الشرطة الكينية

الشرطة الكينية تغلق مسجدين غداة مداهمتهما في مومباسا

اغلقت السلطات الكينية مسجدين في مومباسا بعد مداهمات للشرطة الاثنين، واحالت 13 شخصا تم اعتقالهم خلال العملية الى القضاء، حسبما اعلن الحاكم المحلي الثلاثاء.

وكانت الشرطة داهمت فجر الاثنين مسجدي موسى وسكينة في وسط المدينة السياحية للاشتباه بعلاقة عدد من مرتاديهما بحركة الشباب الاسلامية الصومالية والاعداد لاعتداء.

وانتهت العملية بمقتل شاب يبلغ 20 عاما اكدت الشرطة انه حاول القاء قنبلة يدوية على عناصر الامن، وباعتقال اكثر من 200 شخص.

واكد حاكم مومباسا ان المسجدين اعتبرا بعدئذ ساحتي جريمة وسيبقيان مغلقين حتى اشعار اخر. وفرضت حراسة امنية مشددة حول المبنيين وسط انتشار كثيف للشرطة.

واتهم 13 شخصا احيلوا حتى الان امام القضاء بحيازة مواد متفجرة، ودفع جميعهم بالبراءة.

كما صرح حاكم مومباسا ان السلطات الكينية لن تسمح بان يدير المسجدين اشخاصا مرتبطين بالشباب.

وقال "طلبنا من المسؤولين (الدينيين والسياسيين) في مومباسا مساعدتنا لتشكيل لجنة تدير مسجدي موسى وسكينة لان الحكومة لن تسمح للشباب باستخدامهما لارتكاب اعمال عنف".

ومساء الاثنين، قتل اربعة اشخاص طعنا في مومباسا انتقاما لمداهمة المسجدين بحسب الشرطة المحلية.

واوضحت ان مجموعة مسلحين يحملون اسلحة بدائية هاجموا سكانا في حي كيساوني (شمال وسط).

واوصت دول غربية رعاياها بالامتناع عن السفر الى مومباسا التي تشهد سلسلة من الهجمات بالقنابل منذ ارسال كينيا جيشها الى جنوب الصومال لمطاردة الشباب في تشرين الاول/اكتوبر 2011.

 

×