المفوضية العليا لشؤون اللاجئين

مفوضية اللاجئين: تهجير اكثر من 71 الف شخص اثر نزاع قبلي في الكونغو

اضطر71 الف شخص للنزوح من ديارهم في ولاية كاتنغا بجمهورية الكونغو الديمقراطية خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة بسبب نزاع قبلي، وفق ما افادت الثلاثاء المفوضية العليا للاجئين للامم المتحدة.

وقالت المفوضية ومقرها في جنيف ان خلال سنتين بلغ عدد النازحين في هذه المنطقة جنوب شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية 400 الف شخص، ليرتفع مجموع المهجرين فيها الى 600 الف شخص.

وتدور معارك قبلية بين مليشيات مسلحة منذ عدة سنوات في هذه المنطقة من الكونغو الديمقراطية التي تزخر بالمعادن ما يجبر المدنيين على الفرار.

واحصت المفوضية 1737 حادثا خلال تشرين الاول/اكتوبر فقط، قرب كاليمي وما يسمى ب"مثلث الموت" الواقع بين مدن مانونو وميوابا وبويتو ومنها "هدم منازل ونهب وتعذيب وتشغيل قسري وتجنيد" وكذلك "عمليات اغتصاب جماعية"، وفق ما اعلنت الناطقة باسم المفوضية كارين غرويجل.

وبين كانون الثاني/يناير وتشرين الاول/اكتوبر قدمت الوكالة الاممية مساعدات الى 1564 شخصا من ضحايا الاغتصابات والعنف الجنسي.

ومن اجل احتواء العنف دعت المفوضية الحكومة الكونغولية وقوات الامم المتحدة في هذا البلد (مونوسكو) الى تعزيز انتشارها في كاتنغا من اجل ايجاد حل لنزاع بين قبليتي لوبا وتوا.

 

×