الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس شتولنبرج

أمين حلف الأطلسي يرى "حشدا عسكريا" خطيرا في أوكرانيا ويدعو روسيا لسحب جنودها

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس شتولنبرج اليوم الثلاثاء (18 نوفمبر تشرين الثاني) إن هناك حشدا عسكريا يحدث داخل أوكرانيا وعلى الجانب الروسي من الحدود ودعا موسكو لسحب جنودها.

وأضاف أن الحلف رصد تحركات لقوات ومعدات ودبابات ومدفعية وكذلك لأنظمة دفاع جوي متقدمة فيما يعد انتهاكا لاتفاق وقف إطلاق النار.

وتنفي روسيا مساعدة انفصالين موالين لها في شرق أوكرانيا بامدادهم بالسلاح أو الجنود.

وقال شتولنبرج للصحفيين لدى وصوله لحضور اجتماع مع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي إن لديه معلومات عن حشد عسكري داخل أوكراني.

وقال "إنه على الأقل حشد عسكري والصورة التي لدينا تؤكد تلك التي تقدمها مصادر أخرى من مصادر مفتوحة من صحفيين مستقلين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. انهم كذلك يقدمون معلومات عن حشد عسكري على الجانب الروسي من الحدود. نحن نتحدث عن قوات ونتحدث عن معدات ونتحدث كذلك عن مدفعية وعن نظم دفاع جوي حديثة. هذا حشد عسكري خطير وندعو روسيا لسحب جنودها والمشاركة في اتفاق سلمي."

ونفت روسيا اتهامات مُشابهة وجهها لها الأسبوع الماضي فيليب بريدلوف القائد الأعلى لحلف شمال الأطلسي والذي قال إن الحلف رصد معدات عسكرية تصل من روسيا إلى مناطق في شرق أوكرانيا يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا.

 

×