رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي

رئيس الوزراء الياباني يعلن لحزبه قراره حل مجلس النواب

اعلن رئيس الوزراء الياباني المحافظ شينزو ابي الثلاثاء لقادة حزبه "الحزب الليبرالي الديموقراطي" قراره حل مجلس النواب والدعوة الى انتخابات قبل سنتين من موعدها كما افادت وسائل الاعلام.

وجاء موقف ابي الذي سيعقد مؤتمرا صحافيا مساء خلال اجتماع استثنائي لحزبه غداة اعلان عودة اليابان الى الانكماش، ما يرغمها على ارجاء زيادة ثانية على الضرائب المفروضة على الاستهلاك.

ويبدو انه لم يعد امام رئيس الوزراء من خيار حيث ان احصاءات النمو تراجعت صباح الاثنين واصبحت تعتبر كارثية.

وهكذا تدهور اجمالي الناتج الداخلي بنسبة 0.4 في المئة بين يوليو وسبتمبر بعد تقلص اقتصادي بنسبة 1.9 في المئة في الفصل الثاني، بحسب الاحصاءات.

وبالتالي يتوقع الا تكتفي الحكومة بارجاء زيادة الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 10% الى وقت لاحق، على الارجح حتى ابريل 2017، وانما ان تكشف ايضا عن خطة نهوض بقيمة الفين الى ثلاثة الاف مليار ين (13.5 الى 20.5 مليار يورو) .

وحل مجلس النواب الذي يرتقب ان يفعل خلال الاسبوع والانتخابات التي ستليه على الارجح في 14 ديسمبر يفترض ان تتيح لابي ترسيخ شرعيته مجددا من اجل البدء باصلاحات جديدة تعتبر حتمية.