صورة ارشيفية

الاتحاد الاوروبي سيضيف مزيدا من انفصاليي اوكرانيا لقائمة العقوبات

وافق وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الاثنين على اضافة مزيد من الانفصاليين الاوكرانيين على قائمة العقوبات التي تشمل تجميد الارصدة وحظر السفر، بحسب دبلوماسيين، ما يشدد العقوبات بسبب الازمة بين الانفصاليين الموالين لروسيا وكييف.

وعقب اجتماع في بروكسل، طلب وزراء الخارجية من الجهاز الدبلوماسي في الاتحاد وضع قائمة سوداء جديدة "تستهدف الانفصاليين" لاتخاذ قرار نهائي بشانها بنهاية الشهر، بحسب الدبلوماسيين.

وحتى اليوم يواجه 119 شخصا، هم انفصاليون ومسؤولون روس، تجميد اصولهم وحظر سفرهم الى الاتحاد الاوروبي. من جهة اخرى، تعرضت 23 شركة متهمة بتقديم الدعم للانفصاليين لتجميد ارصدتها.

ولم تتسرب اي معلومة بشان هوية الشخصيات الجديدة المستهدفة والتي لن تعرف قبل نشر اسمائها في الجريدة الرسمية للاتحاد الاوروبي.

ويبدو ان هذا الاجراء مخففا في اوج تصعيد النزاع الذي اوقع اكثر من 4100 قتيل منذ نيسان/ابريل بحسب الامم المتحدة.

وفي السابق فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات قاسية على روسيا لتورطها الى جانب الانفصاليين، وحظر خصوصا مصارف وشركات في قطاع الدفاع والنفط، وبينها المجموعة العملاقة روسنفت، من اقتراض الاموال من السوق الاوروبية.

واسهمت هذه العقوبات التي اتخذت في تموز/يوليو وايلول/سبتمبر، في اثارة صعوبات في وجه الاقتصاد الروسي، لكنها لم تنجح في ثني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن موقفه.

واوضح مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس ان "الرسالة الرئيسية هي انه ينبغي الحفاظ على القناة الدبلوماسية مفتوحة". واضاف "ينبغي الحفاظ على الحوار مع روسيا".