مفاعل بوشهر الايراني

اتهامات ألمانية لإيران باستمرار شرائها غير المشروع للتكنولوجيا النووية

اتهمت سلطات الجمارك الألمانية إيران بالاستمرار في الشراء غير المشروع لمكونات لبرنامجها النووي المثير للجدل.

وفي تصريحات لصحيفة "تاجس شبيجل آم زونتاج" الألمانية الصادرة اليوم الأحد، قال نوربرت دروده رئيس هيئة الجمارك الألمانية:"لا نزال نراقب أنشطة شراء يعاقب عليها القانون وتتعلق بالانتشار النووي".

ووفقا لدروده فإن قائمة المشتروات الإيرانية تتصدرها تقنيات يمكن استخدامها في إنتاج أسلحة نووية وبيولوجية وكيماوية.

وأضاف دروده أن سلطات الجمارك باشرت التحقيق في عامي 2012 و2013 في 264 واقعة مشيرا إلى أن أكثر من ثلثي هذه الوقائع له علاقة بإيران.

وتابع دروده حديثه قائلا إن عدد التحقيقات التي تجريها سلطات الجمارك في العام الحالي سيبلغ تقريبا نفس القدر الذي كانت عليه في العامين الماضيين.

الجدير بالذكر أن وزراء خارجية مجموعة (5+1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا سيلتقون وزير الخارجية الإيراني في العاصمة النمساوية فيينا في الثامن عشر من الشهر الجاري وذلك في جلسة حاسمة لتسوية الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني.

كانت المجموعة وإيران اتفقا على تمديد مهلة التوصل إلى حل نهائي للخلاف بشأن البرنامج النووي بحلول الرابع والعشرين من تشرين ثان'نوفمبر الجاري.