مسعفون ينقذون شخصا بشارع غمرته مياه الامطار على مشارف روما

الأمطار الغزيرة تضرب شمال إيطاليا وجنوب سويسرا ومقتل أربعة

لقي أربعة أشخاص حتفهم عندما غمرت الانهيارات الطينية منازلهم في المنطقة الحدودية بين إيطاليا وسويسرا ليل السبت وفقد شخص خامس قرب مدينة جنوة الساحلية الإيطالية بعد أيام من الأمطار الغزيرة والسيول.

وكشفت عدة عواصف على مدى الأسابيع القليلة الماضية مدى هشاشة البنية التحتية في عدد من مناطق إيطاليا حيث يزيد التخطيط السيء والمباني المخالفة من خطر السيول.

وسببت الأمطار الغزيرة على مدى الشهر الماضي الفوضى في الكثير من مناطق إيطاليا لتغمر شوارع المدن وتسبب أضرارا قيمتها ملايين اليورو. ويأتي ذلك بعد مقتل سبعة أشخاص بسبب السيول الجارفة في 2011.

وقالت السلطات إن رجلا في السبعين من عمره وفتاة تبلغ من العمر 16 عاما لقيا حتفهما عندما انهار منزلهما في سيرو دي ليفانو على الحدود مع سويسرا بسبب انهيار أرضي في وقت متأخر ليل السبت.

كما ذكرت السلطات السويسرية أن امرأتين لقيتا حتفهما عندما غمر انهيار طيني مبنى في منطقة دافسكو سورجانو على الجانب السويسري من الحدود.

وجرى انقاذ شخص ثالث وهو إيطالي يبلغ من العمر 44 عاما من أنقاض المبنى ونقله إلى المستشفى. وقالت الشرطة إنه البحث مستمر عن مفقودين آخرين.

 

×