شرطيان يسيران في موقع التظاهرات في هونغ كونغ

منع قادة لحركة الاحتجاج الطلابية في هونغ كونغ من الصعود الى طائرة متوجهة الى بكين

اعلن ثلاثة من قادة حركة الاحتجاج الطلابية في هونغ كونغ انهم منعوا السبت من ان يستقلوا طائرة متوجهة الى بكين حيث كانوا يأملون في مطالبة النظام الشيوعي بمزيد من الديموقراطية.

وقال احد موظفي شركة الطيران التابعة لهونغ كونغ كاثاي باسيفيك ان قادة اتحاد الطلاب رأس حربة حركة الاحتجاج التي تشل منذ ستة اسابيع عددا من احياء هونغ كونغ، ابلغوا في المطار ان بكين الغت تصاريح سفرهم.

وصرح نائب رئيس الاتحاد ليستر شوم للصحافيين انهم "لم يسلموا وثائق السفر اللازمة لصعودهم الى الطائرة"، مشيرا بذلك الى تصريح تمنحه بكين ويسمح للمقيمين في هونغ كونغ بالسفر الى الصين القارية.

وقال الاتحاد في بيان ان امينه العام اليكس شاو والقياديان ناثان لو وايسون شونغ كانوا يريدون التوجه الى بكين للتحدث مع ممثلي النظام بشأن "الاصلاح السياسي" و"مسألة بلد واحد ونظامين".

وبعد ابلاغهم برفض السماح لهم بالسفر، طوق مؤيدون القادة الثلاثة وفتحوا المظلات الصفراء التي تشكل رمز حركة الشباب في هونغ كونغ. وقد رفعوا لافتة كتب عليها "نريد انتخابات حقيقية".

 

×