المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي

الاتحاد الاوروبي يرفض التخفيف من مضمون مشروع قرار دولي ضد كوريا الشمالية

قدم الاتحاد الاوروبي الجمعة تعديلات على مشروع قرار للامم المتحدة يندد بكوريا الشمالية على صعيد حقوق الانسان، وذلك بهدف الالتفاف على محاولة من جانب كوبا للتخفيف من مضمون المشروع الذي سيتم التصويت عليه قريبا.

ويتضمن النص الجديد الذي احيل على لجنة معنية بحقوق الانسان في الجمعية العامة للامم المتحدة، بندا يرحب بعرض بيونغ يانغ التعاون مع مفوض الامم المتحدة لحقوق الانسان وبالدعوة التي تلقاها المقرر الخاص للمنظمة الدولية لزيارة هذا البلد.

لكن المشروع الذي يبقي دعوة مجلس الامن الدولي الى احالة كوريا الشمالية امام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية.

والتعديلات التي اجراها الاتحاد الاوروبي تأتي ردا على تعديل اقترحته كوبا هذا الاسبوع، تطلب فيه شطب اي اشارة الى المحكمة الجنائية الدولية والدعوة بدل ذلك الى التعاون مع بيونغ يانغ عبر زيارة لهذا البلد واجراء مشاورات.

وقال دبلوماسيون ان التعديلات التي اجرتها اوروبا تشدد على ان المجتمع الدولي يأمل بالعمل مع كوريا الشمالية لتحسين وضع حقوق الانسان مع استمرار المطالبة بمحاسبة المسؤولين عن ارتكاب جرائم خطيرة.

ومشروع القرار الذي تقدم به الاتحاد الاوروبي ويحظى بتأييد 48 بلدا، سيتم التصويت عليه الثلاثاء في اطار لجنة ثم من جانب الجمعية العامة الشهر المقبل.

وسيتم ايضا التصويت على التعديل الذي طلبته هافانا والذي يتوقع ان يحظى بدعم الدول الافريقية التي تربطها علاقات سيئة بالمحكمة الجنائية الدولية.

ويندد مشروع القرار بانتهاكات حقوق الانسان في كوريا الشمالية ويدعو الى تحقيق جنائي انطلاقا من العناصر التي تضمنها تقرير للامم المتحدة صدر في فبراير.

ودان التقرير المذكور تجاوزات وانتهاكات منهجية لحقوق الانسان في معسكرات الاعتقال في كوريا الشمالية، متحدثا عن عمليات تعذيب واغتصاب وجرائم.

وسيرسل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون موفدا خاصا الى روسيا الاسبوع المقبل لاجراء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين الذي تتمتع بلاده بحق النقض (الفيتو) في مجلس الامن.

 

×