رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوففين

السويد لديها دليل على دخول غواصة أجنبية مياهها

قالت صحيفة سويدية اليوم الجمعة إن السويد لديها دليل دامغ على أن غواصة أجنبية دخلت مياهها الشهر الماضي الأمر الذي أدى لعملية ملاحقة استمرت أسبوعا ولأكبر حشد عسكري في تاريخ البلاد منذ الحرب الباردة.

ونسبت صحيفة سفينسكا داجبلادت إلى مصادر لم تذكر أسماءها القول إن تحليل الجيش السويدي لنتائج عملية الملاحقة تمخض عن دليل بأن غواصة أجنبية صغيرة واحدة على الأقل دخلت الأرخبيل الواقع شرقي ستوكهولم.

ورفضت الحكومة والجيش التعقيب لكنهما قالا إن مؤتمرا صحفيا مع رئيس الوزراء ستيفان لوففين ووزير الدفاع وقائد الجيش سيعقد الساعة 13:00 بتوقيت جرينتش.

وخلال عملية الملاحقة الشهر الماضي مشط مئات الجنود وسفن حربية وطائرات هليكوبتر المياه قبالة العاصمة السويدية بعد تقارير عن "نشاط أجنبي تحت المياه".

ورجح الجيش آنذاك نشاطا من جانب غواصة أجنبية أو غواصين في الأرخبيل لكنه لم يصل إلى حد القول إن هناك دليلا دامغا على التسلل إلى داخل المياه السويدية.

 

×