مقاتلي المعارضة السورية في مدينة دوما في العاصمة السورية دمشق

تركيا والولايات المتحدة تستأنفان مناقشة تدريب المعارضة السورية المعتدلة

يجتمع مسؤولون عسكريون من الولايات المتحدة وتركيا في انقرة للمرة الثالثة لاختتام مناقشات بشان تسليح وتدريب مجموعات المعارضة المسلحة المعتدلة السورية.

وذكرت صحيفة حريت التركية في موقعها الالكتروني اليوم الجمعة ان وفود عسكرية رفيعة المستوى من كلتا الدولتين سوف يجتمعون في مقر هيئة الاركان العامة التركية في انقرة اليوم الجمعة لصياغة التفاصيل الخاصة بتدريب المجموعات المسلحة المعتدلة السورية التي تقاتل ضد تنظيم الدولة الاسلامية المعروف اعلاميا باسم داعش.

واضافت ان من المتوقع ان يتخذ الجانبان خلال الاجتماع قرارا نهائيا بشان عدد المسلحين الذين سوف يتم تدريبهم في تركيا.

واشارت إلى انه في الاجتماعات السابقة، كان من المقرر ان ينطلق برنامج التدريب في نهاية الشهر المقبل في مركز تدريب الجندرمة في اقليم اسكيشهر وسط الاناضول.

ووفقال لمصادر ، فان من المقرر مشاركة نحو الفي مقاتل سوري في تدريب عسكري وسوف يكون تركز التدريب على محافظة حلب شمال غرب سورية التي تحاصرها قوات الرئيس السوري بشار الاسد ، مما ادى الى تحذيرات من جانب الحكومة التركية.

وقالت الصحيفة ان قضية اخرى في جدول الاعمال سوف تتعلق بضم قوات وحدة الحماية الشعبية الكردية السورية في التدريب. ولاتبدي انقرة حماسا لفكرة تدريب عناصر وحدة الحماية الشعبية الكردية السورية لانها تعتبرها تابعة لحزب العمال الكردستاني المحظور نشاطه.

يذكر ان تركيا لاتشارك في التحالف الدولي والعربي الذي تقوده الولايات المتحدة للتصدي لتنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات شاسعة في سورية والعراق.

ووضعت تركيا اربعة شروط للانضمام للتحالف وهى اعلان منطقة حظر جوي، وإقامة منطقة آمنة، وتدريب المعارضين السوريين وتزويدهم بالسلاح، بالإضافة إلى شن عملية ضد قوات الرئيس الاسد نفسه.

 

×