الرئيس الافغاني اشرف غني في القصر الرئاسي في كابول

الرئيس الافغاني يصل الى باكستان في زيارته الرسمية الاولى

وصل الرئيس الافغاني اشرف غني الجمعة الى باكستان في زيارته الرسمية الاولى لهذه الدولة المجاورة على امل تحقيق تقارب بين البلدين والعمل على حمل متمردي حركة طالبان على الانخراط في عملية سلام في بلاده.

وهبطت طائرة غني قبيل الساعة 10:00 (7:00 ت غ) في اسلام اباد، على ما افاد صحافي في وكالة فرانس برس.

وتستمر زيارة غني لباكستان يومين سيجري خلالهما محادثات رسمية كما سيحضر السبت مع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف مباراة كريكيت بين منتخبي البلدين في اسلام اباد السبت مما يشكل مبادرة تهدئة بعد التوتر الحدودي المتقطع بين البلدين.

ويتبادل البلدان الاتهامات بالسماح لمتمردي حركة طالبان بشن عمليات انطلاقا من قواعد في مناطق حدودية مما يهدد الاستقرار الاقليمي.

الا ان رئاسة غني التي بدأت في 29 ايلول/سبتمبر تشكل مناسبة جيدة لتحسين العلاقات بين البلدين في وقت يسحب الحلف الاطلسي قواته القتالية من افغانستان.

واشار تقرير لوزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) الاسبوع الماضي الى استمرار التوتر بين البلدين، مشيرا الى ان باكستان تواصل اللجوء الى "حرب بالواسطة" من اجل زعزعة افغانستان.

وكانت باكستان احدى ثلاث دول اعترفت بحكومة طالبان التي حكمت افغانستان من 1996 الى ان طردها تحالف عسكري دولي بقيادة الولايات المتحدة من الحكم اواخر 2001.

ولا يزال الجيش الباكستاني الى اليوم يعتبر قريبا من المتمردين الافغان وبالتالي يرى الدبلوماسيون المحليون والغربيون ان دوره حاسم لاعادة السلام الى افغانستان بعد نزاع مستمر منذ 13 عاما.

 

×