المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال

فرنسا تدعو إسرائيل للتراجع فورا عن قرار البناء الاستيطاني في القدس

دعت فرنسا إسرائيل للتراجع "فورا" عن قرار بالموافقة على بناء 200 منزل استيطاني في القدس الشرقية في خطوة قالت إنها تهدد بشكل مباشر حل الدولتين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال "قرار السلطات الاسرائيلية بالموافقة على بناء 200 منزل استيطاني جديد في مستوطنة راموت يهدد مباشرة حل الدولتين."

وأضاف نادال في بيان شديد اللهجة بصورة غير معتادة "ندعو إسرائيل للتراجع فورا عن هذا القرار في وقت يتعين القيام فيه بكل عمل من شأنه وقف تصعيد (العنف) واستئناف عملية السلام."

ومن المقرر بناء الوحدات الجديدة في مجمع مترامي الأطراف يتألف من عمارات سكنية ومنازل خاصة عند الطرف الشمالي للقدس على أرض استولت عليها إسرائيل في حرب عام 1967 وضمتها إلى المدينة في خطوة لم تلق اعترافا دوليا قط. ويريد الفلسطينيون هذه الأرض لتكون عاصمة لدولتهم في المستقبل.

ويستعد المشرعون الفرنسيون لإجراء تصويت رمزي في البرلمان خلال الشهر القادم حول ما إذا كان يتعين على الحكومة الاعتراف بفلسطين كدولة في خطوة ستثير على الأرجح غضب إسرائيل.

 

×